إفتتاح ساحة إلياس جرجس كتورة في داربعشتار

16/05/2016 by

بمناسبة الذكرى الأربعين قام أهالي داربعشتار في 15/5/2016 بافتتاح ساحة تضمنت تمثالاً لمار جرجس قرب كنيسة القرية على نية المرحوم “الياس كتورة”. كما ألقى “فادي الغاوي” كلمة في المناسبة باسم “شبيبة داربعشتار” ننشر نصها:

156 (1)

أباء داربعشتار.. أهل المرحوم “إلياس كتورة”.. أهل ضيعتي وشبابا،

من أربعين يوم، خيّنا “إلياس” ترك الأرض. بـِ تعليمنا المسيحي، الموت هوي قيامة. النهاية هيي مجرد بداية لطريق جديد.. لحياة جديدة. الله بْـ يختار قدَر ولادو، وِختار “إلياس” ليكون حدّو بعالم تاني. اللي بقيوا، علييون واجب وحمل إنو يتذكرو اللي راحوا.. وكيف إذا كان اللي راح غالي عا قلبنا وقلب كل داربعشتار؟

يوم قررنا نعمل ساحة وتمثال لـ “إلياس”، كانت الفكرة صعبة وهينة بنفس الوقت. صعبة لأن مع كل حجر حطيناه بالساحة ما غاب خيال “إلياس” عن بالنا.. وهينة لأن كل الناس ساعدتنا وعرضت تساعدنا.

بعد موافقة الأهل والكنيسة والبلدية بلشنا الشغل. ما بدي إشكر كل شخص بشخصو، لأن ما حدا ساعد لينذكر إسمو. قدّام الموت، ما حدا طالِب مجد وشهرة.

بالماضي، بتاريخ ضيعتنا وبقية ضيع جبالنا – والكبار أكيد بيتذكروا – كانت “العونة” تميّز ضِيعنا وطريقة حياة الناس. كان اللي يخلّص موسم الزيتون عا بكير يساعد غيرو. واللي بدو يعمّر بيت وما قادر، كانت بقية الناس تساعدو بالعمار. اللي صار معنا بالشهر الماضي بيشبه “العونة” لي كانت تصير من زمان. الناس تعرض المساعدة علينا بلا طلب.. تقدّم شو قادرة لتخدم الضيعة وأهلا وتتذكر “إلياس”.

من فترة سميناه “حارس الوادي”.. وقلنا عنو “شيخ الشباب”. المهندس “إلياس” كان خيّنا، واللي عملناه هو أقل الواجب. تمثال “مار جرجس” قدام كنيسة داربعشتار نعمل لرفيقنا، بس هوي علامة لنتذكر كل لي تركونا. و “الياس”، يا رفيقي وخيي.. منوعدك تضل بصلاتنا كلما صلينا، وتضل ببالنا كلما اجتمعنا.

ولأهلك.. منقلك إنو نحنا حدّون. غياب الإبن صعب على الأهل والإخوة.. وقد ما نحزن ونعصب ونبكي، ما بيوصل زعلنا لحدود دمعة إم أو غصة بيّ. وإنتي من فوق مطرح ما إنتي، شايفون وشايفنا مجتمعين كرمالك.. من قلك إنو رفقات جامعتك وشغلك وأهلك إشتاقولك، وغيابك ما بيتعوّض.. ومنوعدك نضل حدون متل ما إنتي كنتْ دايماً.

ولـ “شبيبة داربعشتار”.. خلونا دايماً نكون هيك.. إللي صار من أربعين يوم لليوم منو صدفة، ولا هوي عادي وهيّن: الروح الطيبة.. الأخوّة.. حب المساعدة.. التضحية.. الشغل.. وخدمة الخير.. هيي صفاتنا، ولازم تضل هيك. ما بدنا تكون الخسارة والموت بس هني لي بيجمعونا، بدنا نضل إيد وحدة لنضل أقوى، وأفعل، وأنشط.

وكلمة أخيرة للحاضرين اليوم معنا.. إنتو دليل حيّ على إنو نحنا شعب ما بموت.. إنتو دليل حيّ على إنو الموت قد ما كان قاسي، منعمل منو ذكرى.. إنتو دليل حيّ على إنو بس نحط إيدنا بإيدين بعض منقدر نكسّر صخور ونعملا تماسيل.. إنتو دليل حيّ إنو الوقفة حد المحزون والترتيلة بتعزي قلوب ملياني وجع.. إنتو دليل حيّ على إنو نحنا شعب ما بموت وقت لي من كون واقفين حد بعضنا.

بإسمي وبإسم “شبيبة داربعشتار” بدنا نشكر البلدية والوقف وكل شخص قدّم خدمة لنعمل ساحة ونتذكر “إلياس” اليوم، وبكرا.

156 (3)

يا حارس الوادي.. طل

08/04/2016 by

في ناس قالو: وقع.. في ناس قالو: مات.
وفي ناس قالو: فتح عتمة خيالو وفات..

غيّب الموت إبن داربعشتار إلياس جرجس كتورة في 6 نيسان 2016.

الموت يأتي على عجل، ويأخذ من نحب. غاب صديقي وصديق الجميع… حارس الوادي بات ليلته الأولى في السماء. حياة إلياس أغنت أيامنا بالفرح، وموته جمع الكل. قم يا حارس الوادي لترى كل من عرفك يحمل نعشك. كل داربعشتار، من القلعة إلى الوادي، بحاراتها وبيوتها، بزيتونها وعنبها، بشيبها وشبابها، شمّروا عن زنودهم ورفعوك في العالي.. ليرفعك المسيح إلى العُلى.

12920334_491007171101564_4481121980087165044_n

في ناس قالو: وقع. في ناس قالو: مات. وفي ناس قالو: قتح عتمة خيالو وفات.

طل لأخبرك ماذا جرى يوم وداعك:

أتذكر رفاقك في الكشاف، والملعب، والساحة والكنيسة.. كلهم لبسوا الأبيض في عرسك، وزينوا الساحات بألوان الفرح.. وألقوا عليك تحية الوداع، وتواعدوا على إحياء ذكراك كلما اجتمعوا.

أتعرف أننا ما أن طلبنا بعض المساعدة لتنظيم عرسك، لم يتأخر أحد في المشاركة. صديق يزين طريق مثواك.. وآخر يطبع الأوراق.. وغيره ينظم المسيرة.. ونساء ترش الزهور في مرورك الأخير. نم مطمئناً فإن بعضاً من حلمك قد تحقق يا أخي، فقريتك موحّدة كما لم تكن يوماً.. نقلتها كما انتقلت: من الموت إلى الحياة.

دعني أخبرك أن بعض الأولاد ممن عرفوك، تبرعوا لنا بكل ما يملكون من مالهم البسيط لتنظيم عرسك، فما كان منّا إلا أن إنهمرنا بالبكاء. لم نجتمع مرة معك إلا وكان الضحك ثالثنا، وعندما فارقتنا توحّدت دموعنا في توديعك، وتوافقنا، من صغيرنا إلى كبيرنا، على صنع ذكراك.

يا إلياس.. يا حارس وادي مار الياس الحيّ. عند قدوم عيد شفيعك المقبل سنكون نحن أصدقاءك الكثر في بيتك.. مع عائلتك. في مسيرتنا المقبلة صوب الوادي سنتوقف عند بيتك لنلقي التحية ونتذكرك ونصلي لك.. ونحوّل هذه الزيارة إلى حدث سنوي. لن نترك أحداً ممن أحبوك، كما لم تتركنا أنت يوماً في أفراحنا وأحزاننا.

حارس الوادي حيّ بيننا.

المسيح قام.

12938255_10156753864935453_768970396094498325_n

سنتان على خطفهما.. ومصير عماد وكارلوس لا يزال مجهولا

27/04/2015 by

منذ سنتين، وفي مثل هذه الأيام، اختطف عماد العنداري وكارلوس أبو عزيز في غامو شمال نيجيريا أثناء عملهما في شركة” سيتراكو اللبنانية للبناء” على يد مجموعة” بوكو حرام”، وإلى الآن لا يزال مصيرهما مجهولا.
غيابهما ترك حالة حزن وغضب وقلق في بلدة داربعشتار لا سيما في منزل عائلة العنداري. معاناة الأهل لا توصف، في ظل سكوت الشركة والدولة اللبنانية والسفارة في نيجيريا والمسؤولين وعدم وجود أي خيوط جديدة في القضية.
يلتزم والد عماد الصمت كما زوجته، لأن مجرد ذكر اسم ابنهما يحوّل المنزل ومن فيه إلى حالة هستيرية من البكاء والألم، يخشى من ارتداداتها على الطفل جوزف المشتاق لوالده والطفلة ريتا التي لم تتعرف على حنان الوالد ومحبته، التي ولدت بعد شهرين من اختطافه.
شقيقة جوزيف كادت تخرج عن طورها، لولا وجود الكاهن ادوار شالوحي إلى جانبها وجانب العائلة.
أما الزوجة نانسي، التي تخفي دموعها عن أطفالها، فتحتار بين الحديث عن عماد الأب العطوف أمام ابنها كي لا ينساه، أم تبقى على صمتها خشية سماع السؤال الذي يطعنها في صدرها من طفلها زوزو: “وين البابا ما عم شوفو، انا اشتقتله”.

عماد العنداري المخطوفي في نيجيريا وإبنه جوزيف

عماد العنداري المخطوفي في نيجيريا وإبنه جوزيف

عائلة عنداري وأهالي البلدة يأسفون “لعدم ورود معطيات جديدة في القضية”. ويستغربون كيف لشركة عريقة مثل الشركة التي كان يعمل بها عماد، وقد أمضى أصحابها في نيجيريا أكثر من أربعين سنة، أن لا “يتوصلوا إلى معرفة مصير المخطوفين. لا سيما أنهم يعرفون نيجيريا أكثر من أهلها، والعصابات وأفرادها، إذ أن من لا يعرفهم لا يمكنه البقاء في بلد غريب فيه مصالح له على أرضه”. ولا يعتبرون ذلك اتهاما بل يريدون توضيحا. إذ أن أكثر ما آلم العائلة ابلاغها بعد تواصلها الأخير مع المعنيين، على كافة الاصعدة الحكومية والسياسية والدينية والخارجية، إضافة إلى الشركة “أن القضية وصلت الى حائط مسدود”. وهو من وجهة نظر إنسانية غير مقبول. ما جعلهم يتساءلون إن كانت” العلاقات الديبلوماسية قائمة على مصالح مادية بين الدول”.
ويأسف كاهن الرعية الأب ادوار شالوحي أن “يكون لدينا في البلد هكذا مسؤولين غير مسؤولين”. ورغم علمه بصعوبة الوضع يرى أنه من “أبسط الأمور أن يتذكر المعنيون أن هناك قضية إنسانية يجب أن لا تبقى أسيرة الجوارير، وعليهم متابعتها”.
ونقل عن أهالي البلدة “تمنياتهم بسماع خبر اختطاف ابن مسؤول في الدولة اللبنانية، نائب أو وزير أو سياسي أو رجل دين، ليقدموا لهم مقارنة بين تصرفهم تجاه الحالتين”. وسأل “لماذا لا يتحركون عندما يتعلق الأمر بمواطن عادي؟ أليس لديه الجنسية اللبنانية التي تجعل دولته تهتم به وبمصيره وتدافع عنه؟”.
وأعلن أن هذه القضية تدفعه لأن يصبح “مبشرا أمام شبيبة لبنان لدعوتهم للهجرة، واكتسابهم جنسيات أجنبية تحميهم وتقف إلى جانبهم وتؤمن لهم حقوقهم. إذ أن الأب الذي لا يهتم بأبنائه أو يسأل عنهم، سيأتي يوم يتنكر له أبناؤه”. وفي حين تطرق إلى اهتمام الدولة الأثيوبية بأبنائها لدى سقوط طائرتها في البحر وتحركها السريع، ذكر أن “المسؤولين اللبنانيين لم يتحركوا تجاه قضية المخطوفين إلا بعد مراجعات الأهالي لهم، كما في كل قضية”.
إلى ذلك، دعا الأب شالوحي أبناء البلدة والمنطقة إلى” يوم صلاة على نية عماد”. مؤكدا أن” الرب يسمع صراخ المستغيث”.

جريدة السفير في 17/2/2015

دار بعشتار تستقبل ابنتها ملكة جمال المغتربين في الاورغواي

27/04/2015 by

استقبلت بلدة داربعشتار (الكورة) ابنتها ملكة جمال المغتربين في الاورغواي فلورنسيا رزق، ترافقها السفيرة في لبنان مارتا ايناس بيتزانيللي، القنصل نيكولاس رودريغس، مندوبة رئيس بلدية بندو في الاورغواي السا عبود، رئيس جمعية ابناء داربعشتار في الاورغواي خوان خوسيه الياس رزق ووفد من السفارة وعائلة الملكة. وسط الزفة ونثر الورود في حضور رئيس مجلس البلدية غاوي غاوي والاعضاء، والمختارين ادمون بوغصن ووليم عقل، الكاهنين ادوار الشالوحي وجورج عبود، المفتشة المالية اميلي اسبر، راهبات مدرسة السانت تريز، شخصيات وحشد من الاهالي.

وسار الجميع في موكب يتقدمه الكشاف الماروني والزفة باتجاه كنيسة مار جرجس الرعائية حيث اقيم زياح العذراء داخلها. ثم كان حفل خطابي في قاعة الاستقبال استهل بالنشيدين اللبناني والاورغواي والوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء الجيش اللبناني. ثم كلمة ترحيب وتعريف من وديعة عيسى.

وعبرت الملكة رزق في كلمة القتها عن سعادتها بهذا اللقاء وشكرها للجميع. مؤكدة ان هذه الارض الطيبة لن تنساها ابدا في حياتها. ونوهت بما علمها اياه جدها رزق بحيث جعلها قريبة من الثقافة اللبنانية العظيمة. واشادت برقي شعب لبنان وجماله. وتمنت العودة قريبا الى ارض الوطن.
والقت موظفة سفارة الاورغواي في لبنان نهاد فخري رسالة وجهها رئيس بلدية باندو مارتين باريندالي، وقد سبق ان عقد توامة بينها وبين داربعشتار، بحيث نوه بانجازات المهاجرين في “بناء المدينة وبيوتها بسواعدهم وعزمهم وقوتهم وامالهم واحلامهم ومحبتهم”. ونوه بالجالية اللبنانية لاسيما بابناء داربعشتار وقد شكلوا “دعامة اساسية في بناء مجتمع بندو”. وراى ان هذه اللحظة اليوم تشكل رباطا جديدا في التقارب بين اهالي داربعشتار المقيم والمغترب من خلال ممثلينا. وابدى كل استعداد للاستماع الى اي طرح وتطوير اي اقتراح وتطبيع الاخوة بين البلدتين.

__3_660054_large

وعبر رئيس جمعية ابناء داربعشتار في الاورغواي وجد الملكة خوان خوسيه رزق عن سعادته في عودته الى ارض اهله واجداده. شاكرا الجميع على حسن استقبالهم وكرمهم. ووجه شكر للجامعة الثقافية اللبنانية في العالم والمجلس الثقافي التابع لها في الاورغواي بتنظيمهم حفل انتخاب ملكة جمال المغتربين ما جعل المناسبة تشكل الدافع للعودة الى حضن الوطن. واكد انهط مهما هاجرنا وابتعدنا الا ان جذورنا مرتبطة بارز لبنان وارضه وارض داربعشتار وطبيعتها واهلها.

وكانت كلمة للسفيرة بيتزانيللي قالت فيها” انه لشرف لي ولسفارتي ان اكون اليوم بينكم في هذه الارض المحبة والتي هاجر منها كثيرون الى الاورغواي”. واشارت الى ان “المتحدرون من اصل لبناني اتوا اليوم للمرة الاولى الى بلدتهم ليتشاركوا هذا اللقاء على ارض اجدادهم”. ولفتت النظر الى ان” الملكة هي من رابع جيل متحدر من اصل لبناني مهاجر. وها قد عادت الى جذورها بعد مشاركتها بنجاح في انتخاب ملكة جمال المغتربين.” ورات ان “حلم حياة خوان كارلوس رزق واليسا عبود تحقق بعودتهما الى ارض اجدادهم، وهم يتنعمون بمحبة وعطف اهل البلدة ويتعرفون على اقربائهم من عيونهم.” وعبرت عن سعادتها بالمشاركة في هذا اللقاء. واكدت ان السفارة تشرع ابوابها لاهالي داربعشتار وهي جاهزة للتعاون معهم “كما بالامس واليوم وغدا.”

وتطرقت الى الاتفاقية الموقعة بين بندو وداربعشتار والتعاون القائم في هذا المجال. واشارت الى ان البذرة التي زرعت كبرت واصبحت شجرة في هذا المجال بفضل رئيس البلدية ورزق.

وراى رئيس بلدية داربعشتار غاوي غاوي ان” اجتماعنا اليوم هو برهان ساطع بان التاريخ لا يلغيه مرور الزمن والاصالة لا يهزها زلزال البعد في المسافة. ولقاؤنا ليس من وليد الصدفة، بل تاسس جنينا مع السفير السابق البيرتو فوس روبيو، ثم نما مع السفير السابق خورخيه لويس خوري وهو من اصل لبناني من شبطين، وها هو اليوم مع السفيرة الدكتورة مرتا بيتزانيللي يكرس زواجا مارونيا لا حل من رباطه ولا افلات. والاهم من ذلك كله نية جناحي عشتار المقيم والمغترب في اضفاء صفة الاستمرارية على تواصنا.”
وراى في حضور رئيس جمعية ابناء داربعشتار في الاورغواي خوان خوسيه الياس رزق بيننا الا للتاكيد بان من خلقهم الله اخوة لا يفرقهم بعد قيل فيه انه هجر وجفاء.
ووجه تحية لرئيس واعضاء بلدية باندو معبرا عن رغبته في عقد جلسة مشتركة في الاورغواي.
وتمنى على الوفد اللبناني القادم من الاورغواي ان يبلغ سلام اهالي داربعشتار ومحبتهم الى جميع ابناء الجالية هناك ويخبروهم ان لهم في بيوتنا بيوت وفي قلوبنا منازل. وشكر باسم المجلس البلدي القوى الامنية لاسيما الجيش عماد الوطن في عيده مقدرا دم الشهداء الابرار الذين يقتلون على مذبح الوطن. طالبا من الله ان يرحم نفوسهم وان يبقى الامر للجيش.
وتخلل الحفل عرض مصور عن مدينة باندو قدمتها مندوبة البلدية السا عبود. وعرض آخر عن اهم المعالم الرئيسية في بلدة داربعشتار. وتم تبادل الهدايا والدروع واقيم كوكتيل.

———

جريدة النهار في 12 آب 2014

دار بعشتار والأورغواي: وصـل مـا انقطـع

05/12/2012 by

فاديا دعبول

قبل الحرب العالمية الأولى، توفي كل من أسعد عبود وفؤاد بو غصن، وهما باكورة مهاجري بلدة داربعشتار إلى الأورغواي، لا سيما في بلدة باندو. ومنذ ذلك الحين، انقطع التواصل بين المقيمن والمغتربين من أبناء البلدة. وكان عبود وبوغصن، مقصدين لكل مغترب لبناني يرغب بمراسلة أهله، وذلك لمعرفتهما اللغة العربية كتابة وقراءة.

صلة الوصل تلك بين المغترب وأهله، ما لبثت أن انقطعت مع الجيل الثاني والثالث الذي لم يتعلم اللغة الأم، فذابت هوية مهاجري داربعشتار على الرغم من أن عددهـــم يقدر بما يزيد عن 300 مواطن في باندو. واقـــع، دفع سفير الأوراغواي السابق إلى زيارة مختار البـــلدة منذ أكثر من ست سنوات للمــــرة الأولى بدعوة من الأخير، مــا أدى إلى استعادة جزء من العلاقة بين البلدتين.

dsc09788
وقد تكللت المساعي والجهود لإعادة جسور التواصل بين أبناء البلدتين في 28 أيلول المنصرم، حين وقعت بلدية داربعشتار برئاسة غاوي غاوي، على اتفاقية توأمة وشراكة بين البلدتين، بحضور سفير الأورغواي الدكتور خورخيه لويس جوري، وهو من أصول لبنانية، في مبنى البلدية في داربعشتار. وفي 24 تشرين الأول من الشهر الحالي، وافقـــت بلدية باندو في الأورغواي عــلى الاتفاقية ووقعت عليـــها بحضور ما يناهز مئة مواطـــن من أصل لبناني من داربعشتار. وغالبيتهم من عائلات عبود، وشـــحادة، ورزق، وعنداري وشالوحي، وجمـــيعهم أعــضاء في «جمعية أبناء داربعشتار».

ويروي الياس عبود كيف تمنى السفير اللبناني عند تأليف الجمعية منذ 20 عاماً في باندو، على مؤسسيها تسميتها بـ«الجمعية اللبنانية»، إلا أن أعضاءها أصروا على تسميتها بـ«جمعية أبناء داربعشتار» من أجل إعادة التواصل الذي انقطع مع بلدتهم الأم. واليوم، تعمل الجمعية على استعادة هويتها اللبنانية من خلال الجيل الثالث، عبر إقامة التوأمة بين البلدتين.
وخلال احتفال حاشد أقيم في مبنى بلدية داربعشتار بدعوة من الرئيس غاوي غاوي، وبحضور سفير الأورغواي الدكتور خورخيه لويس جوري، وقائمقام الكورة كاترين كفوري أنجول، ورئيس «اتحاد بلديات الكورة» المهندس كريم بو كريم، ومختاري البلدة وشخصيات، تسلمت بلدة داربعشتار نسخة موقعة عن اتفاقية التوأمة التي تهدف إلى تبادل الخبرات بين البلدتين. ولفت الرئيس غاوي إلى «أن العالم لم ينقسم على نفسه إلى مناطق تفصلها سدود وحواجز، لذلـــك بقيت فكرة التواصل بين اللبناني المقيم واللبــــناني المغــترب هاجساً، لا بل مطلباً لدى الطــــرفين، ما حدا بالسفير جوري، مشــــكوراً، إلى إقامة اتفاقية تـــوأمة، بالتنسيق معنا، بين بلدتي داربعشتاراللبنانية وباندو في الأورغواي».

وتمنى سفير الأورغواي، بعد قراءته نص الاتفاقية، التي ترجمت إلى العربية على يد كاهن من الرعية المارونية في الأورغواي، بسبب جهل جميع الرعايا اللبنانيين لغتهم الأم، على أبناء داربعشتار «تبادل الزيارات مع المغتربين، وتفعيل الاتفاقية، وتصدير الزيت الكوراني إلى الأورغواي، وإرسال أجمل الصورعن البلدة وأهلها إلى الخارج لتشجيع المغتربين على زيارة بلدهم الأم». كما قدم السفير هدية تذكارية لرئيس البلدية كتب عليها فكرة مستوحاة من كتابات جبران خليل جبران. وجاء ما حرفيتها، «إذا وضـــعنا يدنا بيد بعضنا البعض نستطـــيع أن نبني حلماً في السماء، أي أننا نستطيع أن نقوم بالمستـــحيل». كما قدم له شــــعار بلــدية باندو وخريطة الأورغواي وتـــذكارات للحضور تجمع علمي لبنان والأورغواي.

——-

منقول عن جريدة السفير في 30-10-2012

ترقية كاهن رعية داربعشتار جورج عبود الى رتبة برديوط

10/09/2012 by

احتفلت ابرشية طرابلس المارونية، ورعية داربعشتار في قضاء الكورة، بترقية الخوري جورج عبود الى رتبة برديوط بوضع يد راعي ابرشية طرابلس المارونية المطران جورج بو جوده، خلال قداس احتفالي اقيم في الباحة الخارجية لكنيسة مار جرجس في البلدة.

شارك في القداس عضو كتلة القوات اللبنانية النائب فادي كرم، قائمقام الكورة كاترين الكفوري، رئيس اتحاد بلديات الكورة المهندس كريم بو كريم، رئيس بلدية داربعشتار غاوي غاوي، ماري حبيب ارملة عضو كتلة القوات اللبنانية النائب الراحل فريد حبيب، وعدد من الرهبان والراهبات واهالي البلدة والجوار وحشد من المؤمنين.

في ختام القداس شكر الخوري عبود كل الذين شاركوه هذه الترقية وفي مقدمتهم البطريرك الراعي الذي منحه الرتبة الكهنوتية الجديدة، والمطران بو جوده الذي طلبها له من البطريرك الراعي. ثم تقبل التهاني من الحضور واقيم كوكتيل في المناسبة في قاعة الرعية.

الخوري جورج عبود والمطران جورج أبو جودة

الخوري جورج عبود والمطران جورج أبو جودة

فيديو عن داربعشتار – Video About Darbechtar

06/08/2012 by

هذا فيديو صُوِر في قرية داربعشتار في حزيران العام 2012 – الموسيقى لخالد مزنر

***

كيف اقترع أهالي داربعشتار في انتخابات الكورة الفرعية عام 2012

19/07/2012 by

جرت إنتخابات نيابية فرعية في قضاء الكورة يوم 15 تموز 2012 لملئ المقعد الأرثوذكسي الشاغر بوفاة النائب فريد حبيب بين ستة مرشحين، أربعة منهم جديّن، هم:

– مرشح القوات اللبنانية وقوى 14 آذار النقيب فادي كرم.
– مرشح الحزب السوري القومي الاجتماعي وقوى 8 آذار الدكتور وليد العازار

– المرشح المستقل المهندس جون مفرج، والمرشح المستقل نعيم العجيمي.

العرزال إن حكى

العرزال إن حكى

وفي إجمال أصوات الكورانيين، فقد فاز فادي كرم  حاصداً 12412 صوت، وتلاه أول الخاسرين وليد العازار بـ 11142 صوتاً، ثم جون مفرج بـ 314 صوتاً، ونعيم العجيمي بـ 94 صوتاً، فيما بلغت نسبة المشاركة في الكورة حوالي 47%.

***

أما في داربعشتار، وفي مشاركة من قبل جميع مكوناتها الحزبية، فقد اقترع 912 شخص من أصل 2296 يحق لهم الإدلاء بأصواتهم بنسبة 39.72 % وهي أقل بكثير من نسبة المشاركة العامة التي بلغت 47%. وهذا تفصيل للنتائج:

 ***

رقم القلم

عدد الناخبين

عدد المقترعين

الأوراق البيضاء

الأوراق الملغاة

 

فادي كرم

وليد العازار

جون مفرج

نعيم العجيمي

63

481

212

5

2

101

102

2

0

64

402

167

2

2

114

40

9

0

65

548

227

7

4

99

113

4

0

66

420

190

1

1

134

46

7

0

67

445

116

0

3

88

24

1

0

المجموع

2296

912

15

12

 

536

325

23

0

***
يمكن الإطلاع على مقال شامل عن إنتخابات الكورة تحت عنوان: إنتخابات الكورة: الأرقام، الدلائل والملاحظات

الثلوج تصل الى داربعشتار

05/03/2012 by
مدخل داربعشتار

مدخل داربعشتار

****

سهل داربعشتار مكسو بالثلج

سهل داربعشتار مكسو بالثلج

****

داربعشتار مغطاة بالثلوج

داربعشتار مغطاة بالثلوج

****

نصب عشتروت في حديقة القرية

نصب عشتروت في حديقة القرية

****

على طريق مدخل داربعشتار

على طريق مدخل داربعشتار

****

في الحمرا - داربعشتار

في الحمرا - داربعشتار

****

عريش داربعشتار مكسو بالأبيض

عريش داربعشتار مكسو بالأبيض

****

سهل داربعشتار من وراء صليب كنيسة السيدة

سهل داربعشتار من وراء صليب كنيسة السيدة

****

الصنوبر في حارة داربعشتار الفوقا

الصنوبر في حارة داربعشتار الفوقا

****

أرض داربعشتار يغطيها بياض الثلج

أرض داربعشتار يغطيها بياض الثلج

****

دراسة سدّ داربعشتار ضائعة في أدراج وزارة الطاقة

09/01/2012 by

مقال وارد في جريدة السفير –  فاديا دعبول في 7/10/2011

***

«دراسة سدّ داربعشتار ضائعة في أدراج وزارة الطاقة»

مياه الكورة تهدر على طرقها لاهتراء الشبكات وعدم استكمال المشاريع

يعيش الكورانيون أزمة مياه مزمنة خلال فصل الخريف، حيث تتعالى الاحتجاجات، من كل حدب وصوب، في القضاء لأن توزيع المياه لكل البلدات والقرى لا يتعدى اليومين في الأسبوع، وذلك غير كاف لتغطية الاحتياجات الضرورية في الاستعمالات المنزلية اليومية. وللأزمة انعكاسات سلبية على المواطنين، خاصة أصحاب الدخل المحدود الذين يعجزون عن شراء المياه بشكل متواصل، لا سيما أن كلفة الصهريج تصل إلى العشرين الف ليرة، كما يقول أنطوان عبد المسيح، وهو والد لأربعة أطفال، «نشتري كل أسبوع نقلتين، وتصلنا المياه في الأسبوع مرتين، وذلك فقط لنغطي استعمالاتنا الضرورية»، بالإضافة إلى الأضرار التي تصيب المزروعات بسبب نقص مياه الريّ، والتردد في غرس المزروعات الصيفية حول المنازل والتي كانت تساعد كثيرا العائلات على معيشتهم.

ويلجأ البعض، ممن اتيحت لهم الفرصة، لحفر آبار في أراضيهم للاستعمال الخاص، مثل عائلة ألفرد مليّس في بترومين، والبعض الآخر وجد عملا وربحاً وافراً في استثمار بئره، وبيع مياهها. وقد انتشر ذلك كثيرا في قرى القضاء، خاصة في المناطق الحديثة العمران التي لا تصلها شبكات المياه، أو تلك التي تعجز الشبكات المهترئة أو الضعيفة جداً مع اتساع رقعة الامتداد العمراني إلى جرّ المياه إليها، ومن بينها بلدات أميون، كفرحزير، كفرحاتا، ودده.

ويساهم بعض المجالس البلدية، ضمن الإمكانيات المالية المحدودة له، مثل راسمسقا، في تأمين المياه للأهالي تخفيفاً للمعاناة، ذلك فيما تنام الكورة على ثروة مائية، لا صحوة فيها لغياب الاستثمارات عنها، وفشل عمل الإدارات التي تدير الأزمات في إيجاد حلول جذرية لها، فضلا عن انصراف الحكومات المتعاقبة إلى الاهتمام بالشأن السياسي البعيد كل البعد عن هموم المواطن المعيشية، وتأمين الخدمات الإنمائية التي تفتقر إليها. ويشير رئيس «مجلس إنماء الكورة» المهندس جورج جحا إلى أن «مشاريع السدود غائبة، وأمطار الشتاء تهدر، وفي الكورة دراسة لسد داربعشتار، ضائعة في أدراج وزارة الطاقة والمياه لقدم عهدها، والآبار القديمة تشحّ لكثرة استهلاكها، وليس من تنقيب عن موارد جديدة، والمياه المبتذلة تقض مضاجع الجميع، وليس من محطة تكرير لها تعمل على تحويلها لريّ المزروعات اوالاستفادة منها كمساعد في ظل النقص الحاصل بالمياه».

نهر العصفور

 

«أزمة مفتعلة»

وتؤكد المعلومات عدم وجود مشكلة مياه عامة في الكورة، إنما هناك مشاكل فردية وخاصة ترتبط، إما بحسابات سياسية ضيقة أو بانتماءات طائفية محددة، أو لها أبعاد كيدية، كما أن هناك بعض الحالات المستجدة مثل الامتداد العمراني، الذي لا تصله الشبكات القديمة التي تعود إلى العام 1948، ولا تستوعب التزايد السكاني. علما أن هناك ما لا يقل عن خمسين بلدة في الكورة والجوار تتغذى من مصادر مشتركة، حيث يغذي نبع الغار بمفرده بلدات برحليون، وعين عكرين، وبللا، وعبدين، وكوسبا، واجدعبرين، ومغر الاحول. وقد انخفض منسوب المياه فيه إلى عمق 1200 متر، ما تسبب بأزمة في تأمين المياه بالشكل المطلوب إلى تلك البلدات. في حين أن الحلول لتلك المشكلة لم توضع على نار حامية للبحث وإيجاد الحلول الناجعة لها، إنما تم الاكتفاء باللجوء إلى التقنين كحال سائر البلدات. ويؤكد رئيس بلدية أميون جرجي بركات أن «الكورة مغيبة عن الإنماء، وخصوصاً عاصمة القضاء أميون، التي تحتاج إلى ما يقارب 42 كيلومترا من القساطل لمد شبكة داخلية للمياه فيها كي تصل إلى مختلف الأحياء وتواكب التطور السكاني، ولا من مجيب لتصرف الأموال لتنفيذ المشروع». وقام المجلس البلدي بدعم الكثير من التحركات الاحتجاجية للأهالي، الذين طالبوا عدة مرات بتأمين المياه لكل الأحياء في البلدة، إلا أن الحلول كلها كانت غير كافية لأن الشبكات الداخلية قطرها نصف إنش، وعمرها من عمر الاستقلال وجميعها بحاجة إلى تغيير جذري وليس إلى إعادة تأهيل فقط». ويقول المواطن الياس لطوف «نحزن عندما نرى المياه منسابة على الطريق قرب منازلنا، بسبب التكسير الذي يصيب القساطل، وكلما يتم إصلاحها سرعان ما تعود من جديد، وأعتقد أن أزمة المياه في الكورة فالج ما تعالج».

وبيدو واضحا أن كل الأعمال التي تتم على مستوى بعض البلدات، من حيث تغيير بعض الشبكات الداخلية، لا تفي بالغرض لأنها تستبدل بنفس القطر الذي لا يؤمن الحاجة المطلوبة. ولذلك فإن الأمر يحتاج إلى دراسات تراعي التغيير الديموغرافي لكل منطقة وبلدة وحي في القضاء، كما يقول الاختصاصيون.

وتجدر الإشارة الى أنه انطلقت منذ مطلع عام 2007 أعمال مشروع انشاء خط جر عام، من خزان مياه كوسبا مروراً ببلدات كفرصارون وكفرعقا، وصولاً إلى خزانات أميون وفيع، وعابا، وكفرحزير، ودارشمزين، وبصرما، على أن تتوزع مياه تلك الخزانات عبر شبكات فرعية لتؤمن المياه لكافة المنازل والمؤسسات. وكان الأمل كبيراً في استكمال المشروع الذي توقف عند خط التغذية العام بين كوسبا وفيع. ولم يشمل مشروع استبدال الشبكات الداخلية.

ذلك الواقع، يحول دون الاستفادة من الأموال التي تصرفها الدولة في مشاريع لا تؤدي إلى خواتيم سعيدة، ولا تؤمن حاجات المواطن الملحة يدفع للتساؤل عن مدى الجدية في عمل الوزارات. وهل أن حرمان الكوراني من كل المشاريع الانمائية المتكاملة هو أمر محتم؟ وهو الذي يقدم نموذجا حضاريا في الالتزام بواجباته تجاه دولته ويدفع الأعباء المالية المترتبة عليه بانتظام؟.

أزمة أجدعبرين

وفي أجدعبرين تعلو صرخة الأهالي لحرمان بعض أحيائها من الاستفادة من مياه الشفة، لا سيما في منطقة الشطاح الواقعة بين بتعبورة واجدعبرين، بالرغم من وجود نبعين للمياه في البلدة نفسها يغذيان المنطقة كلها. مراجعات كثيرة قام بها الأهالي برفقة رئيس البلدية عبد الله العلي، والمختار ياسر سعد الزهر لدائرة استثمار مياه لبنان الشمالي في الكورة. وفي كل مرة يحملون الوعود والآمال بالحلول للمشكلة ويعودون أدراجهم، ليكتشفوا عدم جدوى المراجعات، لأن أحدا من المسؤولين لم يتفقد البلدة ليطلع على حجم المشكلة، ويضع الحلول الناجعة لها.

والنبع الأول في البلدة يغذي أجدعبرين، وكفريا، وبدنايل، وراسنحاش، وكلباتا، وبتعبورة، وحاليا كفتون، ويحتوي على غطاس قياس 4 أنش بقوة 90 حصاناً، إلا أن المشكلة تتجسد في عدم القدرة في دفع المياه في الوقت نفسه لتلك المناطق، لأنه إذا تم تشغيل دفاشين في الوقت نفسه، فيسبقان الغطاس. ما يعيق التغذية، لا سيما للمناطق البعيدة.

والحل برأي العلي، يكمن في تغيير الغطاس وشراء غطاس ثان بقياس 4 انش وقوة 125حصاناً، ليضخ نحو 853 مترا مكعبا في الساعة، وبناء قصر مائي للقرية، لا سيما أن مشروعه موجود في مجلس الإنماء والإعمار، ومن خلال القصر تصل المياه إلى جميع المنازل، إضافة إلى تقسيم المنطقة بالتساوي على النبعين، بحيث يغذي النبع الأول أجدعبرين، وكفريا، وبدنايل، وكلباتا، وراسنحاش، والنبع الثاني الموجود عقارياً في أجدعبـرين وبتعبورة، يغذي كفرحاتا، وبتعـبورة، وكفتون وليس فقط قسماً من كفرحاتا».

ومن الحلول التي اقترحها الرئيس السابق للمجلس البلدي جورج البايع أن يتم «حفر بئر أخرى في البلدة، للتمكن من توزيع المياه إلى جميع المنازل من دون استثناء، خاصة أن البلدة تعوم على بحيرة مائية، ملاصقة لنهر الجوز وفيها مياه جوفية غنية تتميز عن غيرها من البلدات مثل بلدة كفتون التي لا مصادر للمياه الجوفية فيها».


%d مدونون معجبون بهذه: